البلاء

Publié le par connaitre islam

البلاء يُصب على المؤمن باستمرار

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم '' مثل المؤمن كمثل الزرع لا تزال الرياح تفيئه ولا يزال المؤمن يصيبه بلاء ومثل المنافق كمثل شجرة الأرز لا تهتز حتى تستحصد ‘‘ 1

 

الابتلاء يكون على قدر دين المرء

''سئل النبي صلى الله عليه وسلم أي الناس أشد بلاء قال الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل يبتلى الرجل على حسب دينه فإن كان في دينه صلابة زيد صلابة وإن كان في دينه رقة خفف عنه ولا يزال البلاء بالعبد حتى يمشي على الأرض ما له خطيئة‘‘ وفي رواية ''ومن ضعف دينه ضعف بلاؤه ‘‘ 2

 

بلاء أهل الصلاح أشد من بلاء غيرهم

عن أبي سعيد رضي الله عنه '' أنه دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو موعوك عليه قطيفة فوضع يده فوق القطيفة فقال ما أشد حماك يا رسول الله قال إنا كذلك يشدد علينا البلاء ويضاعف لنا الأجر ثم قال يا رسول الله من أشد الناس بلاء قال الأنبياء قال ثم من قال العلماء قال ثم من قال الصالحون كان أحدهم يبتلى بالقمل حتى يقتله ‘‘ 3

 

إن المرض إذا أشتد ضاعف الأجر ثم زاد عليه بعد ذلك أن المضاعفة تنتهي إلى أن تحط السيئات كلها. شدة المرض ترفع الدرجات وتحط الخطيئات أيضا حتى لا يبقى منها شيء ويشير إلى ذلك حديث ''حتى يمشي على الأرض وما عليه خطيئة‘‘ ومثله حديث ''لا يزال البلاء بالمؤمن حتى يلقى الله وليس عليه خطيئة‘‘

 

الأجر على البلاء في الدنيا

يجري أجر عمله الصالح في بلائه كما كان يعمل قبل بلواه. من أصيب بالأمراض المزمنة والعاهات المستديمة وحمد الله على حاله يجري له أجر عمله الصالح الذي كان يأتي به قبل معاناته. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ''إن الله يقول إذا ابتليت عبدا من عبادي مؤمنا فحمدني على ما ابتليته فأجروا له كما كنتم تجرون له وهو صحيح‘‘ 4

 

الأجر على البلاء في الآخرة

التكريم لأهل البلاء. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم '' يود أهل العافية يوم القيامة حين يعطى أهل البلاء الثواب لو أن جلودهم كانت قرضت بالمقاريض ‘‘ 5

 

موقع سلوكنا مع البلاء

 

 

1 مسلم ، الترمذي واللفظ له وقال حديث حسن صحيح ، الأرز شجرة الصنوبر

2 مسند عبد ابن حميد 1/78 ، ابن حبان 2890

3 ابن ماجه ، ابن أبي الدنيا في كتاب المرض والكفارات ، الحاكم وصححه ، صححه الألباني في الترغيب 3403

4 المسند ، حسنه الألباني في الترغيب 3423

5 الترمذي 2444 وحسنه ، ابن أبي الدنيا ، حسنه الألباني في المشكاة 1570

 

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article