Overblog Suivre ce blog
Administration Créer mon blog

Le repentir sincère 1

L'islam considère l'être humain comme il est avec ses hauts et ses bas. Tantôt, il agit bien et parfois il agit mal. C'est un être complexe : il est à la fois intelligent et faible. Dieu nous laisse la porte du repentir ouverte malgré toutes les erreurs...

Lire la suite

اثنا عشر وجها تدل على أن الرسول صلى الله عليه وسلم مذكور في الكتب المنزلة

العلم بأنه صلى الله عليه وسلم مذكور في الكتب المتقدمة يعرف من وجوه متعددة . أحدها : إخبار من قد ثبتت نبوته قطعا بأنه مذكور عندهم في كتبهم، فقد أخبر به من قام الدليل القطعي على صدقه فيجب تصديقه فيه، إذ تكذيبه والحالة هذه ممتنع لذاته، هذا لو لم يعلم ذلك...

Lire la suite

مجازر إسرائيلية في غزة: الدبابات تقتل الأطفال

مجازر إسرائيلية في غزة: الدبابات تقتل الأطفال

مجازر إسرائيلية في غزة : الدبابات تقتل الأطفال في غفلة من العالم المنشغل بأكثر من بؤرة توتر عربية مشتعلة من ليبيا إلى اليمن، جدّدت إسرائيل إعمال آلة قتلها مستهدفة أطفال غزة بذريعة الرد على قذائف هاون أطلقت من القطاع لم توقع أيّ إصابة . ففي مجزرة اعتادها...

Lire la suite

La sincérité

La sincérité J'ai voulu dans cet article montrer l'importance de la sincérité dans l'islam. L'imam Annawawi dans son ouvrage « les jardins des vertueux » cite quelques versets et quelques paroles du prophète qui traitent le sujet en question. Dieu le...

Lire la suite

الفصول في مصطلح حديث الرسول

الفصول في مصطلح حديث الرسول حافظ ثناء الله الزاهدي بسم الله الرحمن الرحيم الْحَمْدُ للهِ وَحْدَه ، وَالصَّلاةُ وَالسَّلامُ عَلى مَنْ لاَّ نَبِـيَّ بَعْدَه ، مُحَمَّـدِ بنِ عَبْدِ الله ، وَعَلى آلِهِ وَصَحْبِه ، وَعَـلى مَنْ تَمَسَّكَ بِدِيْنهِ وَاهْتَدَى...

Lire la suite

فصل في أنواع كتب الحديث

1- الصّحِيْحُ : وَجَمْعُهُ « الصِّحَاحُ » ، وَالْمُرَادُ بِالصَّحِيْحِ الكِتَابُ الَّذِي الْتَزَمَ فِيهِ مُؤَلِّفُهُ بِأَنْ لاَ يُدْخِلَ فِيهِ إِلاَّ الأَحَادِيثَ الصَّحِيْحَةَ ، وَهِيَ كَثِيْرَةٌ . أَهَمُّهُمَا : صَحِيْحُ الإِمَامِ البُخَارِيِّ وَهُوَ...

Lire la suite

فصل في قواعد الجرح والتعديل

الصَّحَابَةُ كُلُّهُمْ عُدُوْلٌ . لا يُقْبَلُ جَرْحٌ فِي شَخْصٍ اجْمَعُوا عَلَى تَعْدِيْلِهِ وَتَوْثِيْقِهِ كَالبُخَارِيِّ وَمُسْلِمٍ وَأحمَدَ وَالشَّافِعِيِّ ومَالِكٍ وغَيْرِهِم رَحِمَهُمُ اللهُ . لا يُقْبَلُ الْجَرْحُ والتَّعْدِيْلُ إلاَّ مِنْ ثِقَةٍ...

Lire la suite

فصل في أسباب الجرح

الْجَرْحُ هُو الطَّعْنُ في عَدَالَةِ الرَّاوِيِّ أو ضَبْطِهِ أو كِلَيْهِمَا بِمَا يَقْتَضِي عَدَمَ قُبُولِ رِوَايَتِهِ . وَالطَّعْنُ في عَدَالَتِهِ يَكُونُ لأُمُورٍ تَالِيَةٍ . 1- الْكُفْرُ وَالشِّرْكُ : لأنَّهُمَا مِنْ أَعْظَمِ مُوجِبَاتِ العَدَاءِ لِلدِّينِ...

Lire la suite

فصل في أسباب التوثيق للرواة

وَالتَّوْثِيْقُ : هُوَ وَصْفُ الرَّاوِيِّ بِمَا يَدُلُّ عَلَى صِحَّةِ ضَبْطِهِ وَاسْتِقَامَةِ عَدَالَتِهِ . وَالعَدَالَةُ تَثْبُتُ لأُمُوْرٍ تَالِيَةٍ : 1- الإسْلاَمُ : بِأنْ يَّكُونَ الرَّاوِيُّ مُؤمِناً صَادِقاً غَيْرَ مُنَافِقٍ وَمُشْرِكٍ أو كَافِرٍ...

Lire la suite

<< < 1 2 3 4 5 > >>