فضْلُ شهرِِ رمضَانَ وفضلُ العملِ فيه

Publié le par connaitre islam

 

1ـ عن أبي هريرة، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال، لما حضر رمضان: "قد جاءكم شهرٌ مبارك، افترض اللّه عليكم صيامه، تفتح فيه أبوابُ الجنّة، وتغلق فيه أبواب الجحيم، وتُغلُّ فيه الشياطين، فيه ليلةٌ خيرٌ من ألف شهر، من حُرِم خيرَهَا، فقد حُرم"(1). رواه أحمد، والنسائي، والبيهقي.
2
ـ وعن عرفجة، قال: كنتُ عند عتبة بن فرقد، وهو يحدث عن رمضان، قال: فدخل علينا رجل من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم، فلما رآه عتبة هابه، فسكتَ، قال: فحدث عن رمضان، قال: سمعت رسول اللّه صلى الله عليه وسلم يقول في رمضان: "تغلق أبواب النار، وتفتح أبواب الجنة، وتُصَفد فيه الشياطين". قال: "وينادي فيه ملك: يا بغي الخير، أبشر، ويا باغي الشر، أقصِر. حتى ينقضي رمضان"(2). رواه أحمد، والنسائي، وسنده جيد.
3
ـ وعن أبي هريرة، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "الصّلوَات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان، مُكفِّرَات لما بينهن، إذا اجْتُنِبَت الكبائر"(3). رواه مسلم.
4
ـ وعن أبي سعيد الخدري _ رضي اللّه عنه _ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من صام رمضان، وعرف حدوده، وتحفظ مما كان ينبغي أن يتحفظ منه، كفَّر ما قبله"(4). رواه أحمد، والبيهقي بسند جيد.
5
ـ وعن أبي هريرة، قال: قال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم: "من صام رمضان إيماناً واحتساباً(5)، غُفر له ما تقدم من ذنبه"(6). رواه البخاري، ومسلم.


(1) النسائي: كتـاب الصيـام - باب فضل شهر رمضان، وذكر الاختـلاف على معمر فيه، برقم (2106) (4 / 129)، وأحمد في "المسند" (2 / 230، 385، 425)، والبيهقي بمعناه: كتاب الصيام - باب في فضل شهر رمضان، وفضل الصيام على سبيل الاختصار (4 / 303).
(2)
النسائي، بلفظ متقارب: كتاب الصيام - باب فضل شهر رمضان، وذكر الاختلاف على معمر فيه، برقم (2107) (4 / 129، 130)، والبيهقي: كتاب الصيام - باب في فضل شهر رمضان، وفضل الصيام على سبيل الاختصار، (4 / 303)، وأحمد في "المسند" (4 / 311، 312) (5 / 411).
(3)
مسلم: كتـاب الطهـارة - بـاب الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان، مكفرات لما بينهن، ما اجتنبت الكبائر، برقم (16) (1 / 209)، وأحمد في "المسند" (2 / 400).
(4)
البيهقي: كتاب الصيام - باب في فضل شهر رمضان، وفضل الصيام على سبيل الاختصار (4 / 304) وأحمد في "المسند" (3 / 55)، وهو ضعيف، انظر "الضعيفة" (5083).
(5)
احتساباً: أي؛ طالباً وجه اللّه وثوابه.
(6)
البخاري: كتـاب الصوم _ بـاب من صـام رمضان إيماناً واحتساباً ونية... (3 / 33)، وبـاب فضـل ليلة القـدر (3 / 59)، ومسلم: كتاب صلاة المسافرين وقصرها - باب الترغيب في قيام رمضان، وهو التراويح، برقم (175) (1 / 523، 524)، وأبو داود: كتا ب الصلاة (تفريع أبواب شهر رمضان) - باب في قيام شهر رمضان، برقم (1372) (2 / 103)، والنسائـي: كتـاب الصوم - بـاب ما جاء في قيـام شهر رمضان، برقـم (2203 _ 2205) (4 / 157)، والترمذي: كتاب الصوم - باب ما جاء في فضل شهر رمضان، برقم (683) (3 / 58)، وابن ماجه: كتاب إقامة الصلاة والسنة فيها - باب ما جاء في قيام شهر رمضان، برقم (1326) (1 / 420).



Publié dans piliers de l'islam

Commenter cet article