دعاهم للإسلام بخشوعه

Publié le par connaitre islam

دعاهم للإسلام بخشوعه


روى الفقيه القاضي أبو الحسين صاحب طبقات الحنابلة : أن عبد الغني المقدسي المحدث الشهير، كان مسجوناً في بيت المقدس في فلسطين ، فقام من الليل صادقاً مع الله مخلصاً، فأخذ يصلي، ومعه في السجن قوم من اليهود والنصارى، فأخذ يبكي حتى الصباح، فلما أصبح الصباح، ورأى أولئك النفر هذا الصادق العابد المخلص، ذهبوا إلى السجان، وقالوا: أطلقنا فإنا قد أسلمنا، ودخلنا في دين هذا الرجل، قال: ولِمَ؟ أدعاكم للإسلام؟ قالوا: ما دعانا للإسلام، ولكن بتنا معه في ليلة ذكرنا بيوم القيامة

Publié dans éducation

Commenter cet article