أعمال تدخل الجنة

Publié le par connaitre islam

أعمال تدخل الجنة

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

بعض الأعمال التي قد لا نتفطن إليها

 

إعانة المسلمين، ستر عوراتهم، طلب العلم وتدارس القرآن

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏من لا يستر عبد عبدًا في الدنيا إلا ستره الله يوم القيامة‏"‏ ‏ رواه مسلم‏

وعن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه‏.‏ من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة، ومن ستر مسلمًا ستره الله يوم القيامة‏"‏ ‏متفق عليه

وعن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا، نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة، ومن ستر مسلمًا ستره الله في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه، ومن سلك طريقًا يلتمس فيه علمًا سهل الله له طريقًا إلى الجنة‏.‏ وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله تعالى، يتلون كتاب الله، ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمن عنده‏.‏ ومن بطأ به عمله لم يسرع به نسبه‏"‏ ‏رواه مسلم

 

كفالة اليتيم

وعن سهل بن سعيد رضي الله عنه‏:‏ قال رسول صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا‏"‏ وأشار بالسبابة والوسطى، وفرج بينهما‏.‏ ‏رواه البخاري

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ كافل اليتيم له أو لغيره أنا وهو كهاتين في الجنة‏"‏ وأشار الراوي وهو مالك ابن أنس بالسبابة والوسطى‏.‏ ‏رواه مسلم‏.‏ ‏‏وقوله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏ ‏ اليتيم له أو لغيره‏ ‏ معناه‏:‏ قريبه، أو الأجنبي منه، فالقريب مثل أن تكفله أمه أو جده أو أخوه أو غيرهم من قرابته، والله أعلم

 

إعالة الأرملة والمسكين

وعنه عن النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله‏"‏ وأحسبه قال‏:‏ ‏"‏ وكالقائم الذي لا يفتر، وكالصائم الذي لا يفطر‏"‏ ‏متفق عليه

 

تربية البنات ورحمتهن

وعن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ “من عال جاريتين حتى تبلغا جاء يوم القيامة أنا وهو كهاتين‏"‏ وضم أصابعه‏.‏‏ رواه مسلم‏. و(جاريتين): أي بنتين

وعن عائشة رضي الله عنها قالت‏:‏ ‏"‏دخلت علي امرأة ومعها ابنتان لها تسأل ، فلم تجد عندي شيئا غير تمرة واحدة، فأعطيتها إياها فقسمتها بين ابنتيها ولم تأكل منها، ثم قامت فخرجت، فدخل النبي صلى الله عليه وسلم علينا، فأخبرته فقال‏:‏ ‏"‏من ابتلي من هذه البنات بشيء فأحسن إليهن كن له سترًا من النار‏"‏ ‏متفق عليه‏

وعن عائشة رضي الله عنها قالت‏:‏ جاءتني مسكينة تحمل ابنتين لها، فأطعمتها ثلاث تمرات، فأعطت كل واحدة منهما تمرة ورفعت إلى فيها تمرة لتأكلها ، فاستطعمتها ابنتاها، فشقت التمرة التي كانت تريد أن تأكلها بينهما، فأعجبني شأنها، فذكرت الذي صنعت لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ ‏"‏إن الله قد أوجب لها بها الجنة، أو أعتقها بها من النار‏"‏ ‏رواه مسلم

Publié dans société

Commenter cet article